البكارة وأغشية الدماغ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البكارة وأغشية الدماغ

مُساهمة  jihad في الأحد نوفمبر 11, 2007 3:27 am

البكارة وأغشية الدماغ


نقرأ .. نشفي عقولنا بالأسئلة ..
نمرض ... نعلق بمرساة غرقنا ..
متى ستشفى الأنثى من رجولة مجتمعها ؟؟
غشاء البكارة !!!!!!!!!!!!!
لعل من يقرأ هذه العبارة يخاف قليلا
واذا كانت أنثى وعذراء ربما تتفقد نفسها ..
من وضع لهذا الغشاء هذه السماكة الاجتماعية
حتى صار كسور الصين العظيم
رغم أنه غشاء رقيق ...
يحصل في مجتمعنا كثيرا أن تصدم الأنثى في ليلة
دخلتها بحيث لا تسمح للرجل( الجديد بالوصاية عليها) بممارسة الجنس معها
أو أن يفضّ بكارتها (التي حافظت عليها لعقود حرصا على شرف وسمعة الرجل الوصي القديم ..)ودائما تحل المشكلة في العيادات النفسية اذا كان الرجل يتمتع بانسانية أو بالاغتصاب أو بحضور والدة الأنثى لتشجيعها
وهذه الحالة بالتأكيد هي ليست وليدة الموقف لحظتها
في زمانه ومكانه انما هي نتيجة التربية عبر سنوات
عديدة تربية الأهل والمجتمع ..
(الآخر ) الذي يمثل المجتمع عند المرأة التي تمثل (الأنا )
هذا( الآخر) يمثل قوة ضغط كبيرة على (الأنا )
وهذه الأنا بشعورها الحاد وعاطفتها ليست قادرة على
مواجهة ( الآخرية ) أو التصالح معها لأنها تربت على الضعف
وغريزتها مازالت حيّة فتصبح العلاقة قائمة على التوتر النفسي
الشديد ويزداد التوتر باتساع هذه الفجوة بين الطرفين
ولكن من أين جاء ت تلك الأفكار التربوية المتخلفة ..؟؟
قبل الاسلام وفي البيئة الصحراوية
كانت الجاهلية وكان بعض العرب يقومون بوأد بناتهم
عندما يظنون أنهم غير قادرين على حمايتهن من السبي
ومع ذلك كانت المرأة تتمتع بحرية أكبر من الحياة التي صنعها لها
الاسلام ..
فعندما جاء الاسلام بالفكرة التالية ( الرجال قوامون على النساء )
هنا صادروا من المرأة حقها في أن تكون سيدة نفسها وسلوكها
وجسدها ..
ورغم تقّدم الانسانية فكريا وسلوكيا
مازالت المرأة في مجتمعنا تعاني من اغتصاب سلوكي
وفي جيل الشباب تحديدا يكمن التناقض القائم على مايلي :
مثال :
يتعرف الشاب على فتاة ويحبها وتحبه ويمارسان حب أستطيع
أن أسميه (تحت جنسي ) أي فيه شيئا من الجنس ولكن دون اتصال
مباشر ( خوفا على غشاء البكارة )
طبعا هنا ملاحظة ( علميا من الممكن أن تحمل المرأة ومازالت عذراء )
ويحكي لها عن علاقاته وهي تحكي له أيضا أنها أحبت شابا
أو أكثر قبله فاذا كانت فاقدة لعذريتها فانه ينهي علاقته فورا
وبدون التفكير حتى بآلية السبب وحتى لو فقدتها خطأ بدون جنس
وفي طفولتها ...
ماذا حصل لهذا الشاب عندما تلقى الخبر ؟؟
فقد ميزانه العقلي وطفا على قشرة دماغة ما حفرته الأجيال
منذ عصور .........
لماذا يغيّب العقل دائما عندما نصطدم بمشاكلنا ؟؟
أعتقد أنه ما يجب أن يفض هو ذلك الغشاء
الذي يمنعنا من التفكير ..........
ارفعوا وصايتكم عن المرأة ...دعوها تخلق نفسها.........
- (المرأة أصل الأشياء )

jihad
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد الرسائل : 90
العمر : 54
تاريخ التسجيل : 08/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحية محبة

مُساهمة  d-habib في الإثنين فبراير 25, 2008 3:39 pm


أشكرك أخي في الانسانية على موضوعك

لكن كنت أتمنى أن تكتب تحته اسم كاتبه الأصلي ..

وذلك حفاظا على حقوق الكاتب

ومن هنا أدعوك وأدعو الادارة بمحبة لتعديل الموضوع

بأن تكتب تحته ( أو في مقدمته ) منقول عن دمّر حبيب

سلامي لكم

d-habib
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 1
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عربي انا وحقوق النشر لدي لا تساوي بصلة..

مُساهمة  أبو اليان في الإثنين فبراير 25, 2008 4:12 pm

تحية احترام ومودة لكاتب المقال الاصلي دمرّ حبيب لطرحه هكذا موضوع حسّاس بهذه الجرأة والشفافية..
ولناقل الموضوع ايضا كلمة شكر..لاختياره موضوع متميز بجدارة..وعتبي كبير عليه لان من يميّز بين الجيد والردئ له القدرة على احترام حقوق الكاتب الحقيقي..فالشمس لا تحجب بغربال..وغوغل لا يرحم..
مودتي لكم

أبو اليان
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 1
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكراً للشاعر السوري الكبير دمر حبيب

مُساهمة  إله الحرب في الخميس يناير 22, 2009 5:35 am

أوجه شكري للجريء دمر حبيب
وأرجو منك أن تبدع من خيالك لا عن طريق القص لصق

إله الحرب
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 1
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى