تقنيات التعامل مع الروح وعقلك الباطن للوصول إلى الهدف الأسمى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تقنيات التعامل مع الروح وعقلك الباطن للوصول إلى الهدف الأسمى

مُساهمة  noria في الجمعة نوفمبر 02, 2007 6:57 am

العقل الباطن أحد المفاتيح العظمى في الوصول الى الحقيقة...

وأحد أهم أصدقاء الإنسان الأوفياء والمفيدين...وقد سمعت أحدهم يقول : العقل الباطن آلة تحقيق الأهداف...

ولا اريد هنا أن اعبده من دون الله ولكني أريد أن أعبد الله به ومعه(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم..))

وقد شطح بعضهم حينما قال : (أن الله في قلبك)
والصحيح: والحقيقة التي يريدون أن يعبرون عنها قول الله تعالى(ونفخت فيه من روحي))
إذن كل إنسان في جوفه ( من روح الله) بصريح دلالة الآية ... وليس الله في قلب الناس!!

وإذا سمعت مدرب يقول تلك العبارة السخيفة ( أن الله في قلبك ) فأعلمه بالحقيقة والحق..

وهذه الروح هي سبب كل المعجزات فهي من السماء وهي من الله عز وجل...

فيجب عليك التركيز والتعامل معها برقي وبلباقة وبتطهير وزكاء ....

وأعتقد شخصياً أن العقل الباطن هو أقرب مفهوم لدينا له علاقة بتلك الروح العجيبة : سيدة المعجزات في الإنسان...


واليك بعض التوجيهات والتقنيات لكي تتعامل مع الروح والعقل الباطن لتصل الى غايتك بأقرب الطرق وأكثرها أماناً:

1-يجب أن تعمل على تطهير الروح بالطريقة الصحيحة كما تطهر ثوبك وتحمي جسمك من الأمراض:

وبما أن الروح هي أهم الأجزاء في الإنسان فيجب أن نحرص بشدة على تلقي الطرق الصحيحة لتطهيرها والعناية بها ...ولكن عقلنا الى الآن لم يدركها فكيف نعتني بها!!؟

ومن نعمة الله علينا أن أرسل لنا رسول يعلمنا ذلك التطهير وتلك التزكية :وربي أعلم بروحنا وأعلم بالطرق الروحية والعملية التي تجعلها في قمة التزكي والتطهير والخير والطاقة:
((قد أفلح من تزكى) (ويطهركم ..)( نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم)

إذن مهم جداً أن تسعى وتتعلم وتطبيق هذه الأعمال والأقوال التي تزكي روحك فضلاً عن كونها تقربك الى الله وهو هدف أسمى وغاية عظمى ، وعمل يخدم أهدافك بشكل مذهل.


2- إن عقلك الباطن فطري بمعنى أن كل عمل وقول تعملك يجب أن يوافق الحق قدر المستطاع
وإلا أحدث تناقضات وتشويش فيه وأصبح يعمل ببعض طاقاته وليس كلها!!

فإذا مارست الكذب مثلاً أو الخداع والظلم فأنك تعذب ضميرك وعقلك الباطن ولا يمكن أن تحصل على الدرجات المطلوبه من الطاقة والكرامات والخوارق التي تنشدها...

لسبب بسيط لإنك تعاكس تياراته وتعاكس اتجاهات العقل الفطرية ...
فيجب أن تتحرى الحق وتتعود عليه وسيسهل عليك ...

3-إن عقلك الباطن يساعدك على ما تكرره وتعوده عليه عندما يرى فيك الجد والعزم والإستمرار:

عندما تريد التحوّل مثلاً من رجل عصبي أو مدخن أو أي سلوك خاطيءإلى رجل رزين أو سوي : فافعل ذلك وجاهد نفسك عليه وكرر وتب الى الله واعمل التطبيقات الموافقة للهدوء ومثلها وكررها واستمر عليها
ستجد بعض الصعوبة في البداية ولكن ستجد أنك بعد مدة أنك فعلاً تعودت على الوضع الجديد وأصبح الجديد السوي أحب اليك واقرب الى قلبك من الوضع القديم الذي كان فيه سلوك غير طيب...

وكل تلك هي أسباب تعمل بإذن الله..

4-عقلك الباطن عندما تعمل التطبيقات المطلوبه بالموارد الموجوده لديك فإنه يساعدك بإذن الله على بلوغ هدفك الغير موجود لديك:

مثال: اريد أن أكون سعيد نفسياً(هدف)

عندما ابتسم واتقن التفس ..واغير بعض ترتيبات الحياة كممارسة التنزه والمشيء وووو
اجد نفسي فعلا اقترب من السعادة مهما كان حجم المشكلات!!


مثال:عندما اكون خجول ؟؟

اعمل تطبيقات الجرأة: مثل: التنفس، رفع الرأس، الثقة واصطنعها غصباً، والتأني، ارخاء العضلات ، الابتسامة .....
الخيال :واخطب في مجموعة من الحجارة ...واكرر ذلك...
وابسط الأمر كما لو كنت أعظم خطيب....

النتيجة: يساعدني الله تعالى على ان أكون جريئاً غير خجول...

إذن عندما تعمل تطبيقات النجاح ستقترب منه كثيراً وحري بك أن تصل اليه...

5- العقل الباطن حر وطليق ويحب الثقة والحريّة :
يجب أن تعطيه الثقة وتتعود عليها وهناك دورات وتقنيات تزود الثقة اتبعها...
وكذلك الحريّة: عليك التخلص من الأعباء الزائدة على نفسك ككثرة الإرتباطات وكثرة المواعيد ونظم حياتك لتكون للحريّة وخاصة العقلية مساحات هائله..
وعليك بتقوية الخيال والإبداع فهي متنفس فضاء للعقل يسيح فيه...


6-العقل الباطن مخزن للمشاعر:
فعليك أن تراقب مشاعرك وتغذيه بالمشاعر الطيبة والسارة والإيجابية كالفرح واللذة الحلال والأمن والسلام...

وعليك ان تخلصه وبسرعة من المشاعر السلبيّة : كالخوف الطاقات الساليبة وعليك أن تبعد عنه الشيطان فهو شر من يلوثه بالوساوس والشؤم عليه لعنة الله..

7- العقل الباطن يربط ويستدعي المتشابهات:

لانه بمجرد تفكيرك بشيء يستعي العقل كل ما يشابهه كم انه قد يعمل قانون الجذب هنا أي :
إذا فكرت في الشر دائماً وفي الشؤم وبمشاعر سوف ينجذب اليك قانوناً فأحسن الظن في الله
وفسر الظواهر وأعمال الناس بالخير
وردد الكلمات الطيبة: يصير خير ، كل شيء على ما يرام ، نجحنا، جيد ، نحن بصحة جيدة،
وأياك أن تردد الكلمات الغير طيبة حتى ولو بالمزح...
عليك أن تحسن الطن مثلاً ، .....الخ


باختصارحاول ان تكون إيجابياً في تفكيرك وقولك وعملك بكل طيب وعطاء ...

وستقرأ في المنتدى موضوعات تثري هذا الجانب المهم...

8- العقل الباطن: يتأثر بحالة الجسم:
فعليك الإهتمام بجسمك ونفسيتك ونظافتك لكي يكون العقل في أوج نشاطه وطاقاته الإعجازية ...ولعلك قرأت الكثير عن الغذاء الجيد والرياضة والتنفس والوقاية ...


9- العقل الباطن يحب التكرار:

إذا أردت أن تتعود على فضيلة أو عمل صالح فعليك بتكراره والاستمرار عليه

مثال: تريد أن تكون مبدع

ادع الله أن تكون مبدع في كل يوم عدة مرات .. وسوف يرد الكلام من خلال عقلك ويتكرر عليه
فيكون العقل سبباً بإذن الله وطريق الى الابداع...
فهو كاليد التي تدعو معك وكاللسان الذي يدعو معك سيدعو الله معك عندما تكرر عليه الكلمات والله سميع مجيب...

مثال: تريد أن تقوم تكون نظيفاً كرر ذلك لعدة ايام أو شهور وستكون النظافة سجية لك والكالثوب الذي ترتديه لا تكلفك...

10- العقل الباطن يحب التوافق مع الطبيعة:
فعليك بالنوم في أوقات النوم ،وعليك بكل عادة طبيعية وفطرية جميله، وعليك بحب الطبيعة
....الخ.
pale
- العقل الباطن يحب التركيز:
فإذا أردت تحقيق هدف معين فركز عليه وحدده بوضوح:
مثال: أنا اريد أن اكتب كتاباً عن الإيمان بالملائكة...

مثال: أريد أن اكسب مليون ريال خلال سنة..

حدد الهدف ،وركز...ويساعدك على التركيز الكتابة والجمال والحب...الخ..

كما أن من أهم ما يساعدك على التركيز هو توحيد الله عز وجل ...فالتركيز نحو إله واحد هو مطلب روحي وعقلي هام جداً ...والتوحيد يصنع المعجزات..

فأياك أن تشرك بالله عز وجل فتخسر خسارات في الدنيا وتخسر خسارات في الآخرة..

اعبد الله وحدة بدون أن تعبد معه نبي أو حجر أو تدعو مخلوق مع الله على وجه التقرب والعبادة فذلك شرك ...
وانتبه لنيتك وقلبك وعقلك يجب أن تكون على التوحيد ...متجهه إلى الواحد الأحد ...وهذا سر خطير لا يعلمه الا القليل من العلماء ....

ودائماً اتجه بعين قلبك إلى الله وأكثر الإنابة اليه وحبه ....

والخلاصة أن العقل الباطن يحب التركيز وتوحيد الإتجاة للغايات والأهداف...

12- العقل الباطن يحب الحب:
وقد افردت موضوعاً كاملاً لهذا الأمر الهام...

- العقل الباطن يحب التوافق مع نفسه:
أي يحب الصدق وخلاصة الصفاء!!
وهذه معلومه خطيرة وجليله:
والذي يعينك على التوافق أن تكون صادقاً وصالحاً!!

لإن الصلاح والصدق يحدث ويولد التوافق والإنسجام..
فإذا كذب الشخص : يعرف عقله الباطن أنه كاذب والعقل فطري!!فيحدث نوعاً من التشويش عليه فلا يعلم متى يساعدك ويدعمك !!ويفقد من طاقته الكثير!!

والخلاصةأن كل شيء سيئ : ينافي الضمير فهو مشوش ومبذر بالطاقة التي في العقل الباطن:
وبقدر عظم الجريمة أو الكذبة أو الخطأ بقدر ما يحدث تشويشاً في عقلك الباطن...

فالعقل الباطن يحب التوافق مع نفسه..


14- يحب حبك الملفات والأمور:
يعني أتمم العمل ..لا تقطع عملك وتقصقص وتجزئ ...
مثال: ترتب نصف الغرفه وبكره نصفها الثاني!!

مثال: تبقي على مشكلة صنبور في البيت!!

مثال: تماطل في دين..

أو تماطل في حل مشكلة مع قريب أو جار!!

كل ذلك من التجزيء المكروه علمياً ...

ولكن إذا كان الأمر يتطلب التمرحل المنظم المدروس فهذا لا بأس به..

ككتابة قصة أو قصيدة طويله...

المهم اتقن عملك فهذا فيه رضاء لربك وفيه راحه لضميرك وفيه قوّة لعقلك الباطن..
-الروح هي أعظم وأهم وأسمى شيء في الأرض!!!

لذلك تعامل معها بلباقة واعرف كيف تسمو بها وكيف تتعامل معها لتصلك بالله عز وجل...

والروح مبهمة ولا نعرف عنها شيئا الا اليسير اليسير...ولا نعرف عن ما هيتها حتى الآن أي شيء!!

لذلك وجب علينا أن نبحث عن مصدر يزودنا بالتعامل معها وتطهيرها وتعهدها كما نتعهد ثيابنا وأجسادنا ونحميها من المرض!!

وهذا المصدر هو الله عز وجل من خلال كتابه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلّم...

أخي: ليس من المعقول أن يعلمنا الله كيف نطهر ثيابنا وأجسامنا وكيف نتقي المرض ثم يتركنا بدون تعليمات لهذه الروح المبهمه علينا!!!

لذلك العاقل يحمد الله كل الحمد كل هذه النعمة الجليلة أن علمنا كيف نطهر أنفسنا وكيف نحمي أرواحنا من الهلاك أو المرض (هلاكها هي ومرضها هي)

وخلاصة ذلك التطهير يتلخص في الايمان والعمل الصالح...

تخيّل أن شخصا يغسل ثوبه بالتراب أو بالوحل أو بماء المستنقعات هل يطهر !!!
فذلك مثل من يطهر روحه بدين غير الدين الذي رضيه الله عزوجل
واعلم أن لكل عمل في الاسلام حكمة روحية معيّنة :
فالصلوات الخمس لا تصلح أن تكون سبعاً
والصوم لا يصلح أن ينقص عن شهر رمضان..لماذا؟؟

لان هذه الاعداد والكيفيات هي أسرار تطهير الروح يعني:

أنا اغسل يدي بسرعة ولمرة واحده في ثانية ...لا يكفي :
لا بد أن أستغرق وقتا وقد استخدم مستحبات كالصابون ..فكذلك الروح لا بد من خمس صلوات !!

وتعدد العبادات في الإسلام يشبع جوانب الروح وأبعادها فمثلاً:

حتى أكون نظيفاً لابد أن :
1- انظف ثوبي...ويتحسن اكويه...

2- افرش اسناني...ويحسن استخدام الخيط...

3- انظف جسمي...وافضل استخدم الشانبو

4- ارتب بيتي ...وافضل يكون بيتاً مثاليا

5-اكون في بيئة نظيفة ...وافضل تكون بعيد عن التلوث...

واحمي جسدي من امهالك والكوارث والدواب القاتله ...

وهكذا ...كل هذه هي شروط النظافة

فكذلك مثل الروح حتى تحميها من الهلاك تتعدد جوانب الحماية:

1- الاخلاص والشهادتين....
2- الايمان
3- الصلاة
4- الزكاة
5- الصوم....

واحمي روحي من الحرام والمهالك الروحية...

فالمقصود أن لكل عبادة في الاسلام ولكل أمر ونهي فوائد روحية عظيمة وضرورية جداً تغطي جوانب معينه من أبعاد تلك الروح ...

كما نغطي جوانب الحماية من المهالك بمختلف الطرق وكما نحتمي من الأمراض بكثير من الطرق ...
الروح الوديعة التي هي من روح الله وأودعها في الأرض فويل لمن ظلمها وانتنها...

هذا فضلاً عن كون الإسلام ينوى التقرّب الى الله عز وجل مصدر كل خير ونور وبركة..

فضلاً عن كون الاسلام الذي ينجيك من النار ،ويدخلك الجنة حيث كل المتعة ولا ذرة من الألم هناك..

ومن المعلوم أن الدنيا في الأخرة كقطرة مقارة ببحر عظيم....

فلنزكي أرواحنا فهي أهم بكثييير من تطهير وحماية أجسادنا ....
(وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون)

noria
مشرفة علم النفس+طب الاعشاب+الطب النبوي
  مشرفة علم النفس+طب الاعشاب+الطب النبوي

عدد الرسائل : 100
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 02/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تقنيات التعامل مع الروح وعقلك الباطن للوصول إلى الهدف الأسمى

مُساهمة  روح الامل الصافي في الخميس نوفمبر 15, 2007 12:37 pm

شكرا لك على هده المعلومات المفيدة sunny santa
لا تحرمين من معلومات جديدة tongue
أوكي Razz
avatar
روح الامل الصافي
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 111
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 10/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى